السبت، 26 سبتمبر 2020

أول بيان تركي على أنباء نشر المقاتلات الفرنسية في جزيرة قبرص

2020-08-17 | منذ 1 شهر

علق نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، على أنباء نشر فرنسا مقاتلات في جزيرة قبرص، مؤكدا رفض بلاده "القاطع" لهذه التحركات.

وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، شدد أوقطاي، في بيان صادر عنه اليوم الأحد، على موقف بلاده الرافض لنشر فرنسا طائرات عسكرية في جزيرة قبرص بخلاف اتفاقيات عام 1960.

واعتبر أوقطاي أنه من غير المقبول "تحت أي ظرف كان" إجراء فرنسا مناورات عسكرية مشتركة مع الحكومة القبرصية ونشر طائرات مقاتلة فرنسية بخلاف الاتفاقيات الموقعة عامي 1959 و1960. وشدد نائب الرئيس التركي على ضرورة أن تتجنب فرنسا "المغامرات" بشأن المسألة القبرصية، وناشدها للتصرف "بمسؤولية أكبر".

ووجه أوقطاي دعوة إلى المجتمع الدولي وبالأخص الاتحاد الأوروبي، طالب فيها بوضع حد "للتصرفات الفرنسية العدائية والمنتهكة للقوانين" في المنطقة، على حد تعبيره.

وقال أوقطاي: "تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب القبارصة الأتراك، ودعمهم بشكل مطلق في كفاحهم المشروع والمحق"، وأضاف: "كما أنها ستواصل بحزم أنشطتها (في التنقيب عن الطاقة) ضمن مناطق صلاحيتها، عبر سفينة ياووز".

وجاءت تصريحات نائب الرئيس التركي تعليقا على إعلان كل من فرنسا وقبرص دخول اتفاقية "التعاون في مجال الدفاع" حيز التنفيذ أول أغسطس/ آب الجاري، الموقعة بين البلدين في 4 أبريل/ نيسان من عام 2017.

وبحسب "الأناضول" فقد هبطت مقاتلتان فرنسيتان من طراز "رافال" وأخرى مخصصة للشحن من طراز" C-130"، تابعة للقوات الجوية الفرنسية، في قاعدة "أندريه باباندرو" الجوية بقبرص.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة