الثلاثاء، 11 أغسطس 2020

الحوثيون يعترفون بتفشي كورونا في مناطق سيطرتهم ويتهمون منظمة الصحة العالمية

2020-05-29 | منذ 2 شهر


اتهمت وزارة الصحة في حكومة "الانقاذ" التابعة لجماعة الحوثيين منظمة الصحة العالمية بالتأثير على نتائج الفحوصات المخبرية بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت الوزارة في بيان صحفي الجمعة، أن عدم دقة وكفاءة المحاليل والمسحات المرسلة من قبل منظمة الصحة العالمية أظهرت نتائج إيجابية لعينات غير بشرية وغير متوقعة، مشيرة إلى أنه سيتم الكشف عنها في مؤتمر صحفي خلال الأيام القادمة.

واقرت الوزارة في بيانها بتفشي الوباء في أمانة العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتها، مطالبة الشعب اليمني التوجه إلى الله لمواجهة الوباء، حد قول البيان.

ورغم تزايد إعداد الوفيات اليومية، اكتفت وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الجماعة بالاعلان عن ثلاث اصابات فقط، منها حالة وفاة لمهاجر صومالي الجنسية عثر عليه ميتا في أحد فنادق العاصمة صنعاء.

وأشار بيان وزارة صحة الحوثيين باصابع الاتهام إلى الدول التي ضربها الوباء حول العالم بالقول: "عمدت كثير من دول العالم إلى التهويل والمبالغة في إجراءات المواجهة مما أضعف الروح المعنوية لدى مواطنيها وخلق حالة من الهلع والخوف والقلق والتي كانت اشد فتكا من المرض نفسه".

ولفت البيان، إلى الظروف المعيشية التي تعيشها اليمن جراء العدوان والحصار وانقطاع المرتبات منوها بضرورة التركيز على الجانب التوعوي والتثقيف الصحي بطرق إنتقال الفيروس وسبل مكافحته والوقاية منه.

وذكر البيان، أن الوزارة ومنذ اللحظة الأولى لإعلان الجائحة قامت بوضع خطة وطنية طارئة لمواجهة الجائحة بما في ذلك تخصيص أماكن للعزل وتجهيزها في أمانة العاصمة وبقية المحافظات وفقا للإمكانيات المتاحة.

وارتفع اجمالي الحالات المؤكدة المصابة بفيروس كورونا في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا حتى الخميس إلى (278) حالة بينها (57) حالة وفاة، و (11) حالة تعافي.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة