الجمعة، 25 سبتمبر 2020

شاهد .. الكشف عن تفاصيل جديدة و معلومات حصرية لم تنشر من قبل .. ابن خاطفة الدمام يخرج عن صمته وهذا ماقاله عن والدته .. (فيديو)

موكا نيوز
2020-04-01 | منذ 6 شهر

خرج “محمد”، ابن خاطفة الدمام مريم عن صمته، وكشف كواليس الصدمات القوية التي مر بها الفترة الأخيرة بعد اكتشاف القضية

صدمات قوية وقال في مقطع فيديو: “محمد عاش في صدمات قوية الفترة الأخيرة، شيء صعب أنك تكتشف أن أخوانك الثلاثة ليسوا أخوانك، وجاني خبر الأول ثم بعد فترة الثاني ثم الثالث اللي هو كسرني رغم أن هناك ما يثبت أنه أخوي”.

وأضاف: بسبب شائعات كثيرة، مايعرفون أن محمد خسر أخوان وخسر أمه، وهناك حقائق لم تظهر، والكثير من الشائعات ظهرت في شبكة التواصل الاجتماعي وتكلم البعض عني بمعلومات غير صحيحة هدفها التشهير.

 

النبي يقول إن أشد الناس ابتلاء هم الأنبياء ثم الصالحين ثم الأمثل فالأمثل، الله اختارني في هذا الابتلاء وما حد يقدر يختار والديه، وهي أخطأت وسوف تأخذ جزائها بالقانون، والحمد لله احنا في دولة تطبق الشريعة والقانون. وواصل: الشيء الثاني، هي قصة صغيرة، كنت أشوف إخواني بدون هوايات والرد تقول إن أبوهم ما سجلهم وقبل سنوات كنت أشوف إخواني بدون دراسة، وهم جميعا كانوا يعتقدون أنهم أبنائها من طليقها السابق، هذا الأمر أتعب نفسية محمد بشكل كبير.

 كان محمد يدرس بالنهار ويعمل بالليل لتوفير المال، وازداد الحمل عليه بعد زواجه، وأصبح يصرف على بيتين، مما جعله يخبر والدته بأنه ينوي تقديم شكوى على طليقها السابق لتأتي الصدمة وتخبره بأنهم لقطاء، فصدقها كونها والدته، وهذا الخبر جعله يدخل في صدمة نفسية لمدة 3 شهور، وأصبح يفكر في طريقة ليخبرهم بها أنهم ليسوا أخوته.

وأختتم أنه بعد هذا الخبر من والدته فقد بدأ رحلة البحث لاستخراج أوراق ثبوتية لهم لكي يعيشون حياة كريمة وتحدث مع عدد من المحامين وطلبوا منه مبالغ كبيرة جدا، مشيرا إلى أنه أصبح لا ينام إلا بمهدئات.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة