الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020

عاجل : حقيقة اعتقال الأمير أحمد بن عبدالعزيز ووزير الداخلية عبدالعزيز بن سعود وآخرين ( تفاصيل جديدة )

موكا نيوز
2020-03-07 | منذ 7 شهر

 

زعمت حسابات مشبوهة بموقع تويتر، اعتقال السلطات السعودية الأمير أحمد بن عبدالعزيز أحد كبار أمراء آل سعود ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود.

الحسابات المشبوهة والتي تنشر التغريدات وتعيد نشرها وسائل اعلامية ممولة قطريا قالت إن هناك مجموعة أخرى من الأمراء اعتقلهم الأمن السعودية، سيكشف تفاصيل عنهم لاحقاً .

إلى ذلك جددت المملكة العربية السعودية، عزمها على المضي قدمًا نحو دعم وتعزيز وحماية الحقوق الثقافية في المملكة، بما يتوافق مع أنظمتها الوطنية والتزاماتها الدولية.

جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها رئيس قسم حقوق الإنسان في وفد المملكة بالأمم المتحدة مشعل بن علي البلوي، أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته الـ 43 المنعقدة بجنيف خلال مناقشة تقرير المقررة الخاصة في مجال الحقوق الثقافية.

وأوضح “البلوي” أن المملكة طرفٌ في خمس اتفاقيات أساسية في مجال حقوق الإنسان ورد في معظمها أحكام تتعلق بالحقوق الثقافية، وأن المملكة ملتزمة بهذه الاتفاقيات، حيث أصبحت جزءًا من أنظمتها الوطنية، كما أن تشريعات وأنظمة المملكة لا تنضوي – ولو بالإشارة – على أحكام تمييزية ضد أحد وليس لفئة منهم مهما أطلق عليها من تسميات أو مصطلحات أفضلية ولاسيما فيما يتعلق بالحقوق الثقافية.

وأشار إلى أن المملكة اهتمت بحقوق الإنسان في شتى المجالات، وحرصت على حمايتها بصفة عامة والحقوق الثقافية بصفة خاصة، إذ نصت المادة الـ(29) من النظام الأساس للحكم على أن تراعي الدولة العلوم والآداب والثقافة، وتعنى بتشجيع البحث العلمي، وتصون التراث الإسلامي والعربي، وتُسهم في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية.

وأضاف البلوي: “لم يكن إنشاء وزارة الثقافة، والهيئات الثقافية المتخصصة المعنية بالشأن الثقافي والأندية الأدبية والجمعيات الفنية المنتشرة في المملكة، إلا تأكيدًا لحجم هذا الحرص والاهتمام الذي أولته حكومة بلادي للجانب الثقافي، بما يدعم كفاءة الأداء ويصب في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 التي تضمنت سياسات وإستراتيجيات تُسهم في تنمية الثقافة في البلاد”.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة