الإثنين، 15 أغسطس 2022

قبر رمزي لطالبة المنصورة في مسرح الجريمة.. ورود ورسائل على دماء نيرة أشرف

2022-06-22 | منذ 2 شهر


ما زال الحزن يسيطر على الجميع بسبب مقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، التي قتلت غدرًا على يد زميلها بجانب أسوار جامعة المنصورة أثناء توجهها لأداء الامتحان، إذ تهجم عليها ووجه إليها عدة طعنات في أجزاء متفرقة من جسدها حتى سقطت غارقة في دمائها على الأرض أمام المارة بجانب أسوار الجامعة، حتى نحرها من عنقها ليتأكد من مفارقتها للحياة تمامًا ويشبع غريزة الانتقام داخله.

مسرح الجريمة يتحول لقبر رمزي
بعد الحادث المؤلم بادر أهالي محافظة الدقهلية مدينة المنصورة بلافتة إنسانية لترسيخ ذكرى طالبة المنصورة نيرة أشرف، عبر إحاطة المكان الذي قُتلت به بالطوب، وملئه بالورود والرسائل التذكارية والدعوات، حتى يتذكرها كل من يمر به ويدعو لها الله أن يتغمدها بواسع رحمته.

وكانت الجريمة على بُعد أمتار قليلة من جامعة المنصورة، ولكنها تحولت إلى ذكرى تهز قلوب الجميع بعد أن حولها أهالي محافظة المنصورة وأبناء الجامعة بالتحديد إلى ذكرى خالدة بأن زينوا آخر مكان تواجدت فيه نيرة أشرف بالورود والدعوات التي يراها المارة، وتدفعهم إلى التوقف دقيقة للدعاء لها وتذكرها، إذ أصبح المكان مثل القبر الرمزي لها.

قصة نيرة أشرف
نيرة أشرف هي ضحية الواقعة الصعبة التي هزت جميع القلوب في الوطن بأكمله، إذ استيقظ البعض بصباح يوم الاثنين الماضي، ورآها آخرون بأعينهم وهي تقتل أمامهم في محيط جامعة المنصورة على بعد قليل من بوابة كلية الآداب بمحافظة الدقهلية

وتهجم عليها زميلها في الجامعة ودفعته غريزة الانتقام حتى لا تكون لغيره، لأنه كان يرغب في الزواج منها ولكنها قابلته بالرفض لعدة سنوات، لذا وجه إليها عدة طعنات متتالية في أجزاء متفرقة من جسمها حتى انتهى الأمر بنحرها أمام المارة، وعلى الرغم من محاولات المارة لمنع الشاب من قتلها، إلا أنه أنهى جريمته في لمح البصر، حتى أودى بحياتها.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة