الخميس، 08 ديسمبر 2022

كورونا طويلة المدى.. نصائح للتعامل مع الأعراض المستمرة للفيروس

2022-06-18 | منذ 6 شهر

 

إذا كنت قد أصبت بـ COVID-19 وما زلت تعاني من أعراض عصبية مثل الصداع والأرق وانخفاض التركيز، فأنت لست وحدك. كشفت دراسة جديدة أن الأعراض العصبية لعدوى كورونا تستمر في غالبية الناقلات لمسافات طويلة حتى بعد 6 أشهر من الشفاء من المرض. حدد الباحثون في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا سان دييغو، الذين أجروا دراسة طولية لتتبع الأعراض طويلة المدى لـ COVID-19 ، مجموعة جديدة من المركبات طويلة المدى مع أعراض حركية وإدراكية متقدمة، نُشرت النتائج في دورية Annals of Clinical and Translational

Neurology في 15 يونيو 2022. الأعراض العصبية الشائعة في عدوى كورونا الطويلة بالنسبة للدراسة حسب موقع " thehealthsite" ، تم تجنيد 56 مريضًا من كورونا يعانون من أعراض عصبية بين أكتوبر 2020 وأكتوبر 2021، في بداية الدراسة ، أفاد 89٪ من المشاركين بأنهم يعانون من التعب و 80٪ أبلغوا عن صداع، وكان ضعف الذاكرة والأرق وانخفاض التركيز من الأعراض العصبية الشائعة الأخرى المرتبطة بعدوى كورونا بعد ستة أشهر ، أبلغ ثلث المشاركين فقط عن شفاء كامل للأعراض، وأبلغ ثلثاهم الباقون عن أعراض عصبية مستمرة ، على الرغم من أن شدتها قد تضاءلت في معظم الحالات، خلال 6 أشهر ، كانت الأعراض الأكثر انتشارًا بين مصابى كورونا COVID-19 الطويلة هي ضعف الذاكرة وانخفاض التركيز.

لاحظ الباحثون أنه لا يوجد لدى أي من المرضى الذين يعانون من أعراض مستمرة أي تاريخ من الحالات العصبية الموجودة مسبقًا قبل الإصابة بـ COVID-19 .

والمثير للدهشة أن فريق البحث وجد أيضًا نمطًا ظاهريًا جديدًا داخل المجموعة، أفاد 7% من المشاركين أنهم عانوا من مجموعة من الأعراض التي لم يتم تحديدها سابقًا والتي تضمنت عجزًا إدراكيًا ورعاشًا وصعوبة في التوازن. نصائح للناجين من COVID-19 لتقليل الأعراض طويلة المدى يوصي الناجين من فيروس كورونا بأداء بعض التمارين الخفيفة مثل المشي لكنه يحذر من القيام بأي أنشطة شاقة. لتقليل الصداع الناتج عن مرض كورونا الطويل، حافظ على رطوبتك عن طريق شرب كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى. لزيادة التركيز وحل الألغاز والكلمات المتقاطعة. اتبع روتين نوم مناسبًا لمعالجة الأرق. يمكن أن يساعدك الروتين المنظم طوال اليوم على العودة إلى المسار الصحيح.

اقض وقتًا أقل على أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة لتذكير نفسك بأخذ قسط من الراحة تجنب التدخين والكحول والكافيين تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالخضروات والفواكه والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة تخلص من التوتر عن طريق ممارسة اليوجا أو التأمل للتغلب على ضباب الدماغ. تناول كمية كافية من فيتامين (هـ) يمكن أن يساعد في صحة الدماغ عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة