الإثنين، 26 سبتمبر 2022

وردة ونجاة وهدى سلطان .. كيف كانت أم كلثوم مفتاح نجومية كبار المطربات؟

2022-06-14 | منذ 3 شهر


كانت كوكب الشرق أم كلثوم ولا زالت ملهمة وقدوة لكل مطربة تبدأ طريقها الفنى ، وكثير من المطربات قمن بتقليدها فى بدايتهن حتى مطربات الزمن الجميل من كبار النجمات اللاتى كانت كوكب الشرق مفتاح شهرتهن وبداية تعلقهم بالفن والطرب.

ومن هؤلاء النجمات الفنانة الكبيرة هدى سلطان التى أسست شهرتها على تقليد أم كلثوم فى أغانيها مع الفرق المتجولة فى القرى والمناطق الريفية بطنطا، وفى إحدى الحفلات طلب منها عمدة القرية أن تغنى أغنية "غلبت أصالح فى روحى " وغنتها هدى سلطان بإتقان كبير وهو ما أثار إعجاب الجمهور، وصفقوا لها تصفيقاً حاراً، وهنا اقترح عليها العمدة أن تتنقل إلى القاهرة حتى تجد من يرعى موهبتها .

وبالفعل اتنقلت هدى إلى القاهرة وظلت لفترة تغنى أغانى أم كلثوم وتقلدها فى الحفلات ، وتم اعتمادها فى الإذاعة المصرية ، وكانت بداية انطلاقتها الفنية حين أراد المخرج نيازى مصطفى الاستعانة بمطربة جديدة فى فيلم ست الحسن عام 1950 فاختارها لتبدأ مشوار نجوميتها.

أما الفنانة الكبيرة وردة الجزائرية ، فعلى الرغم من أنها قضت جزءًا كبير من طفولتها وصباها فى باريس إلا أن قصة اكتشافها وبداية مشوارها الفنى ارتبطت بكوكب الشرق أم كلثوم ، حيث كانت الطفلة الجزائرية الأصل تهوى الغناء منذ نعومة أظفارها وتغنى أحيانا فى مطعم يمتلكه والدها بالعاصمة الفرنسية، وكان من أهم الذين اكتشفوا صوتها وقدموا موهبتها أحمد التيجانى الذى كان يعمل فى باريس فى شركة ماركونى للاسطوانات وكان يعمل فى القسم العربى بإذاعة باريس ويعمل فى برنامج لتقديم مواهب الأطفال.

وذات يوم قدم له الموسيقى التونسى زكى طريف طفلة صغيرة دون سن العاشرة تتمتع بمواهب غنائية كبيرة سمعها تغنى أغانى أم كلثوم فى مطعم والدها فى باريس فذهب التيجانى لسماعها، وذهب للمطعم وتعرف على والدها، وكانت المشكلة الأولى التى واجهت الطفلة وردة ومكتشفيها أنها لم تكن تعرف القراءة والكتابة باللغة العربية وكانت تتقن الفرنسية ، فاضطروا لكتابة الأغانى العربية لها بالحروف اللاتينية، وأدركت وردة بذكائها الحاد ضرورة أن تتقن اللغة العربية وعكفت مع شقيقها حميدو على دراستها، وبالفعل أتقنتها خلال 10 شهور.

وقبل أن تكمل وردة سن 11 عاما أتقنت غناء رائعة أم كلثوم ياظالمنى وسجلتها بصوتها على أسطوانة لحساب شركة ماركونى ، واعتقد الكثيرون ممن استمعوا لها أن الاسطوانة بصوت أم كلثوم.

كما احترفت الفنانة نجاة الصغيرة الغناء وهى فى سن صغيرة ، وكان والدها يدربها على أغانى كوكب الشرق أم كلثوم وكانت تقوم بإحياء الأفراح والحفلات وهى تقلد كوكب الشرق واشتهرت فى طفولتها بأنها الطفلة التى تقلد أم كلثوم وتتقن غناء أغانيها، قبل أن يصبح لها لون وأغانى خاصة بها.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة