السبت، 10 ديسمبر 2022

طبيب يحذر من الحديث عن اكتئاب ما بعد الولادة: يصيب الأمهات بالوهم

2022-06-14 | منذ 6 شهر


شدد الدكتور محمد رفعت طبيب أطفال على ضرورة عدم الإكثار في الحديث عن اكتئاب ما بعد الولادة، لأنه يصيب الأمهات بالوهم، لافتًا إلى أن 100% من السيدات في مصر، تكون لديهم حالة من الإجهاد الشديد ولكنها ليست إكتئاب ما بعد الولادة، إذ تتضمن حالة الإجهاد العديد من الأعراض مثل العصبية وعدم القدرة على التحمل وفقدان التركيز، وعدم القدرة على التواصل مع الأشخاص بصورة طبيعية.

إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة أمر نادر
ونوه رفعت في حوار مع الإعلامية فاطمة مصطفى على «راديو 9090»، بأن إصابة بعض الأمهات بإكتئاب ما بعد الولادة، مشيرًا إلى أن نسبتهم قليلة جدًا، وأنه ليس تحت شرط إصابة كل الأمهات التي تنجب بإكتئاب ما بعد الولادة، موضحًا أنه أمر يحدث أحيانًا ولا يحدث في أحيان كثيرة جدًا، حيث أنه يحدث لدى بعض السيدات التي لديها إستعداد لإكتئاب، لافتًا إلى أن إكتئاب ما بعض الولادة هو حالة مرضية لها أعراض وعوارض محددة.

أهمية دور الأب الطبيعي
وتابع طبيب الأطفال أنه من الضروري إلقاء الضوء على أهمية دور الأب في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها الأم، لافتًا إلى أن مساعدة الأب للأم في هذه المرحلة تساعدها في تجاوز حالة الإجهاد التي تمر بها، مشيرًا إلى أن هذا هو دور الزوج الطبيعي، ليس الزوج السوبر أو الزوج المثالي أو الزوج النبيل.

البعد عن الجمل السلبية
وأردف رفعت أن الزوج الطبيعي شريك بالمسؤلية لأنه زوج وأب، وعليه دور بمساعدة زوجته وإحتوائها وتقدير مجهودها وتشجيعها وتحفيزها، وضرورة التخلي عن بعض الجمل السلبية مثل «هو ماحدش خلف غيرك»، و«كل الأمهات بتخلف وترضع»، لافتًا إلى وقوع بعض الكبار في فخ إستخدام هذه الجمل مثل أم الزوجة أو أم الزوج، مشيرًا إلى ضرورة دعم الأم في هذه الفترة اصعبة من خلال قيام الزوج بالمواقف البسيطة التي لن تكلفه أي مجهود، مثل حمل الطفل لتهدئته وتحضير الرضعة الصناعية، وتحضير أدوات الغيار.

 


إخترنا لك
أخبار ذات صلة