السبت، 15 مايو 2021

أتعر على الزينبيات وأعمالهن المخلة للخلق والانسان وكيف أصبحين ادوات للحوثيين يقضون من خلالهن رغباتهم البشعة

2021-01-27 | منذ 4 شهر

 

 


نشرت منظمة سام للحقوق الحريات تقريرا جديدا عن الجرائم الحوثية المصنفة إرهابية بحق نساء مختطفات في سجون مليشيا الحوثي.

ونقلت سام عن شاهدة تعرضت للتعذيب قبل الإفراج عنها أن ثلاث زينبيات كن تتناوبن على تعذيبها بجانب سلطان زابن وحسن بتران وأبو حسام.
وتقول شهادات المنظمة إن أي امرأة تعترض على ما يقوم به الحوثي أو تتكلم عما حدث يجهزون لها تهمة الاتجار بالحشيش والدعارة والمخدرات.

 

ونقلت المنظمة شهادات عن امرأة ماتت داخل سجون سلطان زابن من شدة التعذيب، وعن نساء أخريات كن حاملات لأطفالهن تعرضن للتعذيب بقص الأظافر وشق الجلد والصعق بالكهرباء ومنع الحمام وغيرها من أساليب التعذيب الحوثية.

وقالت إحدى شاهدات المنظمة إن المحققين الحوثيين كانوا يحققون مع النساء من الليل حتى صباح اليوم التالي.

كما نقلت المنظمة شهادة سجانة سابقة عملت فترة مع مليشيا الحوثي تدعى فوزية احمد على المحويتي، وتفيد شهاداتها بتجريد مليشيا الحوثي لها من آدميتها وكرامتها وإجبارها على التجسس على السجينات وتدريب سجانات جدد، حتى هربت من أيدي المليشيا بعد سجنها أسابيع والإفراج عنها بحجة مساعدة السجينات وأطفالهن.

قالت المنظمة إنها ستنشر قريبا تقريرا شاملا عن انتهاكات مليشيا الحوثي بحق النساء المختطفات.

 


إخترنا لك
أخبار ذات صلة