الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021

الحوثيين يقتربون من ملاقه حتفهم ولا يعلمون مالذي ينتظرهم " هكذا صرحت المنطق العسكرية الثالة "

2021-01-23 | منذ 8 شهر

 

 

علقت المنطقة العسكرية الثالثة في مارب على ما تداولته وسائل اعلام من انباء اقتراب مليشيا الحوثي الانقلابية من مدينة مارب، بقوله: يقتربون من حتفهم المحتوم، ولا يعلمون ماذا ينتظرهم.

 

وأفادت مصادر محلية في مارب، أن “مليشيا الحوثي بدأت فرض طوق حول مدينة مارب، من جهات عدة، اثر الاختراقات التي استطاعت احداثها طوال 3 اشهر من الزحوفات الانتحارية”.

 

موضحة أن “الحوثيين اختراقوا، الجمعة، الصحراء الفاصلة بين محافظتي الجوف ومارب، والسيطرة على بعض المواقع شرقي مديرية خب والشعف في محافظة الجوف وشمال مدينة مارب”.

 

وذكرت المصادر المحلية أنه “شوهدت اليوم (امس) الجمعة، عربات وآليات عسكرية تابعةً لقوات التحالف وهي تسير بسرعة جنونية قادمة من المناطق الصحراوية باتّجاه المجمع الحكومي”.

 

من جانبها، زعمت وسائل اعلام تابعة لجماعة الحوثي تحقيق مليشيات الجماعة انتصارات كبيرة، وقالت: إنها “تمكنت من تنفيذ التفاف ناجح باتجاه مواقع قوات التحالف ما بين الجوف ومارب”.

 

مضيفة: “تم تنفيذ التفاف ناجح باتّجاه مواقع قوات التحالف في الصحراء الفاصلة بين شرقي مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف وشمال مدينة مأرب، اسفر عن السيطرة على صحراء العلمان”.

 

وعلقت مصادر في المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب: “لا تعلم مليشيا الحوثي ماذا ينتظرها. الجيش الوطني وقوات التحالف، اعدت لها مفاجأة، ستكون صادمة وساحقة، مع اقترابها من مدينة مارب”.

 

مضيفة: “تستميت مليشيا الحوثي منذ اشهر في شن هجمات وزحوفات انتحارية من جهات عدة، وفتح جبهات عدة، في عدد من المديريات المحيطة بمدينة مارب، وتكبدت خسائر كبيرة”.

 

وتابعت: “هناك تكتيكات انسحاب والتفات، تنفذها قوات الجيش الوطني لاستنزاف المزيد من مسلحي الحوثيين وجرهم إلى محارق كبرى، وهذا لا يعني تمكنهم من احداث اختراقات هنا وهناك”.

 

يشار إلى أن الحوثيين نفذوا حملة استقطابات واسعة لعدد من مشايخ قبائل مارب واستطاعوا احداث اختراقات في الجبهات الجنوبية والشرقية والشمالية، خلال الاشهر الماضية، في سعيهم لمحاصرة مدينة مارب واسقاطها.

 

 


إخترنا لك
أخبار ذات صلة