الجمعة، 14 مايو 2021

 عاجل " تهديد قبائل آل حميقان بأنسحابها من الشرعية الى الحوثي وتتوعد من أقتحام مدينة مأرب ..تعرف على بقيت التفاصيل؟

2021-01-22 | منذ 4 شهر

 


موكا نيوز:


قال مصدر قبلي مطلع إن قبائل آل حميقان المنتمية لمحافظة البيضاء وسط اليمن وجهت للشرعية والتحالف تهديد ناري شديد اللهجة على خلفية اعتقال احد أبناءها وقيادتها البارزين من قبل قوات الأمن في مأرب.

 

جاء ذلك بعد أن اقدمت قوات الأمن في مأرب باعتقال رئيس الدائرة السياسية لحزب المؤتمر الشعبي العام جناح أبوظبي في البيضاء ونائب ”مقاومة آل حميقان” الموالية للتحالف وركن إمداد وتموين اللواء 181 مشاة العقيد عبدالعزيز عبدربه الحميقاني.


وبحسب المصدر القبلي الذي فضل عدم ذكر اسمه فإن قبائل آل حميقان هددت بالتحالف مع الحوثيين والدخول معهم في اتفاق سلام مبدية استعدادها للقتال مع الحوثيين في صف واحد ضد قوات الجيش الوطني ..متوعدة بإقتحام مدينة مأرب ردا على الخطوة الاستفزازية والعيب الأسود الذي ارتكبته قوات الأمن والسلطات المحلية في مأرب ضد احد قياداتها العسكرية والقبلية .

وكانت قوات أمن مأرب قد اعتقلت في وقت سابق العقيد الحميقاني بعد اقتحمت مجموعة من الأمن لفندق الدوحة في مدينة مأرب وقامت باعتقال الحميقاني من داخل الفندق.


تداعت على إثرها وفود قبلية من آل حميقان وقبائل البيضاء مهددة بدخول مدينة مأرب وإعلان النكف ضد قوات الشرعية في حال لم يتم الإفراج عن الحميقاني، الأمر الذي شكل تهديداً خطيراً على الاوضاع الامنية في مأرب ليسارع المحافظ سلطان العرادة بالتوجيه بالإفراج عن الحميقاني.


ويرى مراقبون بأن خطوة سلطان العرادة التي تراجع فيها عن اعتقال الحميقاني كشفت عن أمرين اثنين أحدهما حجم المخاوف الكبيرة التي ابداها محافظ مأرب من أي ردة فعل محتملة ستقدم عليها قبائل آل حميقان ضد قوات الشرعية في المحافظة ولعل اكثر ما يخشاه العرادة هو أن تقود خطوة اعتقال الحميقاني أبناء قبيلته للتحالف مع الحوثيين.

 

فيما كشف الامر الثاني عن مدى الضعف الذي وصلت إليها السلطات المحلية بالمحافظة في فرض سلطتها وسيطرتها على مأرب وقبائلها، وهو ما يعد من وجهة نظر المراقبين انعكاساً طبيعي لموجة الصفعات والطعنات الغادرة التي تلقتها الشرعية على يد السعودية والإمارات خلال السنتين الأخيرتين من عمر الحرب في اليمن.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة