الثلاثاء، 22 يونيو 2021

مواجهات عنيفة وشرسة في أبين والجيش يسحق المليشيات

2021-01-19 | منذ 5 شهر


 

موكا نيوز - متابعة خاصة:


تجددت المواجهات في جبهات محافظة ابين بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانقلاب والتمرد، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات، وأحرز الجيس تقدما واسعا اضطر المليشيا إلى الفرار جماعيا باتجاه العاصمة المؤقتة عدن.

 

مصادر محلية قالت: إن مواجهات عنيفة مصحوبة بقصف مدفعي متبادل، اندلعت في جبهات الشيخ سالم والطرية بمحيط مدينة زنجبار، وسط تقدمات متسارعة لقوات الجيش الوطني، وفرار جماعي لمليشيات الانتقالي باتجاه العاصمة المؤقتة عدن.


مضيفة: احرزت قوات الجيش الوطني تقدمات جديدة وانتشرت على مساحات شاسعة بعد السيطرة على مواقع 4 استراتيجية، أهمها السيطرة على جبل مديفين، وتواصل تقدمها بهدف تأمين كامل منطقة الطرية، في مديرية زنجبار، مركز محافظة ابين.


واشتعلت مجددا، مساء الاثنين، المعارك الضارية بين قوات الجيش الوطني ومليشيا التمرد التابعة للمجلس "الانتقالي الجنوبي" المدعوم من الإمارات، في مختلف جبهات محافظة أبين، جنوبي البلاد، إثر عدم استكمال تنفيذ الشق العسكري لاتفاق الرياض.

 

 

وأكدت المصادر العسكرية أن "قوات الجيش الوطني أحكمت الحصار على جبل الصراري القريب من منطقة المخزن ومدينة جعار، أكبر مدن محافظة أبين، بعد حصول انهيار داخل صفوف مليشيا الانتقالي الجنوبي التي تركت مواقعها وعتادها".


موضحة أن "المواجهات العنيفة التي اندلعت الاثنين بين قوات الجيش ومليشيا التمرد التابعة للانتقالي الجنوبي، أسفرت حتى الان عن مقتل 8 من مليشيات الانتقالي، وأسر 11 آخرين، إلى جانب احراق 3 اطقم عسكرية، واغتنام طقمين آخرين".


يشار إلى أن الانتقالي الجنوبي قابل التزام الجيش وسحب عدد من الويته بالمماطلة في تنفيذ التزاماته المنصوص عليها في الشق العسكري والامني لاتفاق الرياض، وظلت مليشياته تماطل في مغادرة مديريات ابين، والعودة إلى مواقعها قبل مايو 2020م.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة