الأحد، 17 يناير 2021

الداخلية اليمنية تعلن رسمياً نتائج التحقيق في إستهداف مطار عدن والطريقة والمسؤول عن الإستهداف

2021-01-14 | منذ 3 يوم

 


أعلن وزير الداخلية اليمني عن نتائج التحقيق الرسمية في الجريمة الإرهابية التي إستهدفت مطار عدن الدولي ، وكانت تستهدف الحكومة أثناء تواجدها في المطار.
وقال وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان رئيس لجنة التحقيق في حادث الهجوم على مطار عدن يقول إن الحوثيين استهدفوا مطار عدن بصواريخ باليستية، متهماً خبراء إيرانيين ولبنانيين بالوقوف خلف نظام إطلاق الصواريخ.
كما كشف بأن الصواريخ الباليستية التي استهدفت ‎مطارعدن أطلقت من مناطق سيطرة مليشيا الحوثي شمال غرب عدن من مسافة تزيد على 100 كيلومتر.
وفي تفاصيل الخبر الذي رصده " اليوم برس " ، أعلنت وزارة الداخلية اليمنية على لسان الوزير، الخميس، أن "نظام إطلاق الصواريخ لدى الحوثيين يقف وراءه خبراء إيرانيون ولبنانيون".

وأكدت الوزارة أن "الصواريخ التي استهدفت مطار عدن باليستية، وهي ذات الصواريخ التي ضربت رئاسة الأركان في مأرب".

 

وكشفت الداخلية اليمنية أن "الصواريخ التي استهدفت مطار عدن أطلقت من مسافة نحو 100 كيلومتر".

وأوضحت الوزارة أن "الصواريخ التي ضربت مطار عدن أطلقت من مناطق سيطرة الحوثيين".

وضرب هجوم إرهابي مطار عدن، في 30 ديسمبر، لحظة وصول طائرة تقل الحكومة الجديدة إلى المطار، وفيما نجا جميع من كان على متن الطائرة، قتل 26 شخصاً وأصيب حوالي 110 آخرين، بينهم مسؤولون حكوميون وإعلاميون وعاملون في المطار ومسافرون كانوا بانتظار رحلتهم إلى القاهرة.

وتعرض المطار لهجوم إرهابي بثلاثة صواريخ، أحدها انفجر في الصالة الرئيسية للمطار، وآخر في مدرج المطار، وثالث في المكان الذي كان قد خصص لعقد المؤتمر الصحافي لرئيس الحكومة.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة