الثلاثاء، 22 يونيو 2021

«ذا لاين»: 200 مليار دولار تكلفة المدينة السعودية… الذكية

2021-01-12 | منذ 5 شهر

 


قد يكون العيش في مدينة ذكية كبرى تحتوي على سلسلة من المجتمعات الإدراكية المترابطة والمعززة بالذكاء الاصطناعي، وخالية من الانبعاثات الكربونية، وبلا ضوضاء أو تلوث، أو مركبات، أقرب إلى الخيال، إلا أن مشروع «ذا لاين» الذي أطلقه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أخيراً سيجعل من هذا الحلم حقيقة وواقعاً ملموساً.

وفي هذا الخصوص، قال بن سلمان إن مشروع البنية التحتية لمشروع «ذا لاين» ستتراوح تكلفته بين 100 و200 مليار دولار.

وأضاف مع إطلاق المشروع في منطقة نيوم، أن «العمود الفقري للاستثمار في مشروع ذا لاين سيأتي من دعم حكومة المملكة وصندوق الاستثمارات العامة والمستثمرين المحليين والعالميين لمشروع نيوم ككل البالغ 500 مليار دولار على مدى 10 سنوات».

وأشار إلى أن أن الإعلان عن مشروع ذا لاين بهذا الوقت تحديداً يأتي كخلاصة لتحضير وتخطيط خلال الثلاث سنوات الماضية.

مشروع متكامل

وبين الأمير محمد بن سلمان أن المشروع سيكون متكاملاً تقنياً مع جميع الأنظمة داخل المدينة «على سبيل المثال، سيكون نظام التنقل مرتبطاً مع بقية الأنظمة لتوفير تجربة مستخدم فريدة من نوعها للسكان، وسيكون معتمداً على تقنيات الذكاء الاصطناعي».

وسيتمكن سكان تلك المدينة، التي تمتد على طول 170 كيلومتراً من ساحل نيوم على البحر الأحمر شمال غرب المملكة وتمرُّ بجبال وصحراء نيوم شرقاً، من الوصول إلى مرافق الخدمات الأساسية كافة، بما في ذلك المراكز الطبية، والمدارس، ومرافق الترفيه، بالإضافة إلى المساحات الخضراء، وذلك في غضون 5 دقائق سيراً على الأقدام، كما ستجعل حلول المواصلات الفائقة السرعة التنقل أسهل، إذ من المتوقع ألا تستغرق أبعد رحلة في «ذا لاين» 20 دقيقة فقط، ما سيوفر معيشة قائمة على التوازن بين بيئة أعمال حاضنة للابتكار، وجودة حياة استثنائية للسكان.

بيئة حضرية مبتكرة

على صعيد متصل، تحدث 10 وزراء سعوديين عن المشروع وابتكاراته، حيث قال وزير التجارة وزير الإعلام المكلف بالسعودية، ماجد القصبي، إن مدينة «ذا لاين» تعكس رؤية ولي العهد لمدن المستقبل وخلق بيئة حضرية مبتكرة تُمكن الإنسان وتعزز التنوع الاقتصادي، فيما أوضح وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، أن «ذا لاين» يستشرف مستقبلاً مشرقاً خالياً من حوادث الطرق والتلوث، ويعكس رؤية سعودية ثاقبة تسبق العالم أجمع.

بدوره، قال وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، بأن مدينة «ذا لاين» المليونية، مدينة ذكية تعكس رؤية ولي العهد وتعيد مفهوم التنمية الحضرية من خلال تطوير مجتمعات يكون الإنسان محورها الرئيسي، بينما أوضح وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، أحمد سليمان الراجحي «يسابق وطننا المستقبل بفكر وطموحات مهندس الرؤية ولي العهد، ستكون المدينة المليونية مشروع ذا لاين نموذجاً مثالياً لما يجب أن تكون عليه المجتمعات لحماية الإنسان والتعايش مع الطبيعة وتساهم في توفير 380 ألف فرصة وظيفية».

نقلة نوعية

وفي السياق ذاته، قال وزير البيئة والمياه والزراعة، عبدالرحمن الفضلي، إن إطلاق مشروع ذا لاين في نيوم، يمثل نقلة نوعية وإبداعية في النظرة المستقبلية لتصميم المجتمعات الحضرية بمفهوم يحمي البيئة الطبيعية ويحافظ عليها مع الاعتماد على المصادر المتجددة والحد من التلوث والحفاظ على الموارد الطبيعية واستدامتها.

وأضاف الفضلي، أن العالم في حاجة إلى تغيير جذري في مفهوم التنمية العمرانية والاقتصادية، بما يكفل تحقيق التوازن والاستدامة في ظل النمو المضطرد لأعداد السكان في العالم والضغوط الكبيرة على البيئة، التي تسببت في تدهور الموائل الطبيعية وفقدان التنوع الأحيائي والتغير المناخي وتلوث النطاقات البيئية وغيرها.

الفالح: لا حدود لطموح المملكة

وصف وزير الاستثمار، خالد الفالح، إطلاق مشروع ذا لاين في نيوم بأنه خطوة رائدة تؤكد للعالم أنه لا حدود لطموح المملكة إلا عنان السماء، وتُرسّخ دور المملكة الريادي في التركيز على تمكين الإنسان من العيش الكريم، والحفاظ على كوكب الأرض، وفتح آفاق جديدة للاستثمار.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة