الجمعة، 16 إبريل 2021

بالمايوه.. مريم حسين تطل على متابعيها من علو شاهق

2021-01-01 | منذ 3 شهر


ظهرت الفنانة المغربية المقيمة بدبي مريم حسين، في إطلالة جريئة، تداولتها العديد من الصفحات المتخصصة بأخبار الفن والمشاهير، عبر السوشال ميديا، كانت قد نشرتها الفنانة في وقت سابق بحسابها على موقع إنستغرام.

وحظيت الإطلالة بتفاعل كبير من قبل المتابعين، الذين انقسموا بين مهاجمين للفنانة مريم حسين، وبين معجبين بها.

وكانت الفنانة المغربية المثيرة للجدل، قد علقت على اطلالتها قائلة: "تمرين ساعة واحدة هو 4% من يومك . لا أعذار" في إشارة منها إلى أن ما تقوم به من خلال هذه الصورة هو تمرين رياضي.

وبدت مريم حسين، في الصورة مرتدية مايوه مع فانيلة وحذاء رياضي، بالإضافة إلى نظارة شمسية كبيرة الحجم، وتحتها طريق للمركبات وهاوية نحو واد ذو خضرة وأشجار باسقة.

وفور نشرها لصورتها، تلقت النجمة المغربية، انتقادات شديدة من قبل بعض متابعيها، وأيضا عبارات وكلمات إطراء وغزل وتحرش بشكل مفضوح من قبل البعض الآخر.

ومؤخرًا نشرت الفنانة مريم حسين، صوراً من جلسة تصوير حديثة لها، عبر منصات التواصل الاجتماعي، ظهرت فيها بملامح متغيرة مما أثارت استغراب عدد كبير من جمهورها.

ولاحظ الجمهور، التغير الكبير في ملامحها حتى أنها بدت كشخص مختلف تماماً وهو ما أثار جدل واسع، وطرح العديد من متابعيها التساؤلات حول أن كانت قد خضعت لعمليات تجميل أم أنه برنامج تعديل الصور فوتوشوب هو السبب في ظهورها بهذا الشكل.

وقال متابعون إن التغير الكبير في مظهر الفنانة المغربية مريم حسين أكد أن الصور تم تعديلها باستخدام الفوتوشوب حتى أنها بدت وكأنها امرأة أخرى، إلا أنهم أشاروا في نفس الوقت، إلى احتفاظها بأناقتها رغم أن الصور قللت من جمالها كثيراً.

فيما تحدث آخرون عن إجراء الفنانة لعمليات تجميل، لافتين إلى أنه لأول مرة تظهر بملامح متغيرة كلية . حسب قولهم. وطالبوها بتوضيح الأمر.

واعتمدت مريم حسين على بدلة شتوية باللون الزهري وأضافت إليها أقراط مميزة على شكل سلسلة دائرة، وكانت الإطلالة جميلة رغم ما حصل من تغير في ملامحها.

أما تسريحة الشعر فاعتمدت على تسريحة بسيطة من خلال شعر منسدل قصير، وبالنسبة للمكياج فاختارت لون غامق من درجات الكشمير لأحمر الشفاه، واختارت لعينيه درجة فاتحة من اللون الزهري للحصول على عيون سموكى جذابة وما أبرز عيني مريم حسين أكثر الاعتماد على الماسكارا الكثيفة دون استخدام الآيلاينر.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تُثير فيها مريم حسين الجدل بإطلالتها، حيث ظهرت في كواليس جلسة تصوير في لبنان في مظهر جريء للغاية، بفستان ضيق.

وخلال الفيديو ظهرت منحنيات مريم حسين خاصة وانها اعتمدت على فستان أسود ضيق أبرز مفاتنها وابهر الجمهور.

ومؤخرًا أيضا أثار مقطع فيديو الفنانة المغربية مريم حسين، تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، موجة جدل واسعة ، بسبب ظهورها فيه بأحضان شاب لبناني يدعى "جو رعد" وهو يقبلها فيما هي تقوم بحركات مثيرة..

ووصف متابعون هذا الفيديو بالإباحي وبالفاضح، وقالوا إن مريم حسين اعتادت على إثارة الجدل حولها من خلال نشرها صور ومقاطع فيديوات بمحتويات إباحية وفاضحة على حساباتها بمواقع التواصل. ودعوها إلى التوقف عن إيذاء نفسها قبل الجمهور بمثل هذه المنشورات المخلة بالآداب والقيم . حسب قولهم.

وفيما عبر طرف ثاني من المتابعين، عن إعجابهم بجراءتها وممارستها لحريتها الشخصية على العلن . حسب وصفهم، انتقد متابعون آخرون هذا الفيديو ووصفوا محتواه بأنه تجاوز الإيحاء الجنسي.

وخضع الثنائي مريم حسين والشاب اللبناني "جو" لجلسة تصوير حميمية احتضنا بعضهما خلالها، ثم فاجأ "جو"، مريم بقبلة، ودخلا في موجة ضحك هستيرية، وعادا لاستكمال جلستهما.

واوضح رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بأن الشاب الذي برفقة الفنانة مريم حسين، هو مصفف شعر في لبنان ، ويقصدانه العديد من الفنانات.

وفي السياق قال مغردون انهم اعتقدوا أن الفنانة المغربية اتعظت من سجنها سابقاً بسبب اتهامات الإعلامي الاماراتية صالح الجسمي، لها بقضية أخلاقية ، فكتب أحدهم: ” والله كان ادبها الجسمي ليش طلعوها”. وكتب آخر: ” هذه دايماً تسوي شغلات وبعدين تضل تبكي لمن يصير كلام عليها عبالك تتعمد”.

 


إخترنا لك
أخبار ذات صلة