السبت، 10 إبريل 2021

رونالدو يتحول إلى مدافع لإيقاف ميسي

2020-12-09 | منذ 4 شهر


أكد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مباراة فريقه يوفنتوس ومضيفه برشلونة، أنه ما زال يتمتع بلياقة بدنية عالية وروح قتالية كبيرة على الرغم من تقدمه في السن.

وبعد تألقه في مركزه كمهاجم بتسجيله هدفين من ركلتي جزاء في شباك برشلونة، لم يبخل رونالدو بمجهوده لمساعدة زملائه في الدفاع خلال مجريات المباراة، وظهر في إحدى اللقطات في الشوط الثاني، وهو يركض مسرعا إلى منطقة جزاء فريقه، لإيقاف قائد الفريق الكتالوني، ليونيل ميسي.
وانطلق ميسي بالكرة من الجهة اليسرى، ليتوغل داخل منطقة جزاء يوفنتوس بعدما راوغ أحد المدافعين، لكن محاولة "البرغوث" لم تكتمل، بعدما قطع رونالدو طريقه واستخلص الكرة منه.

وأثارت هذه اللقطة إعجاب عشاق رونالدو ويوفنتوس بشكل عام، الذين يعتقدون أنها تؤكد أن النجم البرتغالي ما زال يتمتع بلياقة بدنية عالية وبكل مقوماته على الرغم من بلوغه سن الـ35.

وانتهت المباراة التي تدخل ضمن الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة لدوري أبطال أوروبا، بفوز رفاق رونالدو بثلاثية نظيفة.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة