الثلاثاء، 19 يناير 2021

رونالدو وميسي.. لمن الغلبة في المواجهات المباشرة بالأرقام؟

2020-12-08 | منذ 1 شهر


يتوق عشاق الساحرة المستديرة لمشاهدة مواجهة مباشرة بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس، والأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة على غرار المواجهات بينهما بإسبانيا.

وينتظر جماهير النجمين العالميين رونالدو وميسي، بفارغ الصبر، المباراة المرتقبة بين فريقيهما يوفنتوس ومضيفه برشلونة مساء غد الثلاثاء، على ملعب "كامب نو"، ضمن الجولة الختامية لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم، لمشاهدة مواجهة مباشرة قد تكون الأخيرة بينهما خلال مسيرتهما الاحترافية.

وشهدت فترة رونالدو في ريال مدريد بين عامي (2009-2018) منافسة شرسة مع ميسي، الذي قضى كل مسيرته بقميص برشلونة.

وستكون مباراة الثلاثاء، هي الأولى بين المنافسين التقليديين في حال مشاركتهما، بعد انتقال كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس صيف 2018.

وتعود آخر مواجهة مباشرة أفضل لاعبين في العالم خلال العقد الأخير، رونالدو وميسي إلى 6 مايو 2018، عندما التقى ريال مدريد وبرشلونة في "كلاسيكو" مثير، ضمن الجولة 36 من الدوري الإسباني، وانتهى بالتعادل بهدفين لكل من الطرفين، وسجل كل من البرتغالي "صاروخ ماديرا" والبرغوث الأرجنتيني هدفا لفريقه.

وكان من المفترض أن يتقابل رونالدو وميسي لأول مرة في مباراة يوفنتوس وبرشلونة ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات لهذا الموسم، يوم 28 أكتوبر الماضي، لكن البرتغالي غاب عن المباراة بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وفي ما يلي أبرز الأرقام حول المواجهات المباشرة بين رونالدو وميسي في جميع البطولات وعلى مستوى الأندية والمنتخبات:

التقى كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي في 35 مواجهة مباشرة، فاز الأرجنتيني في 16 مباراة، بينما خرج البرتغالي فائزا في 10 مباريات، وساد التعادل 9 مواجهات أخرى.

ومالت كفة النجم الأرجنتيني في تلك المواجهات المباشرة بين الفريقين، حيث أحرز 22 هدفا بمعدل (0.63) هدف في كل مباراة، إضافة 12 تمريرة حاسمة.

في المقابل، أحرز رونالدو 19 هدفا بمعدل (0.54) هدف في المباراة الواحدة، واكتفى بتقديم تمريرة حاسمة واحدة.

كما تفوق ميسي على مستوى مباريات "الكلاسيكو" بين ريال مدريد وبرشلونة، بإحرازه 20 هدفا خلال 30 مباراة "كلاسيكو" بينهما، إضافة إلى11 تمريرة حاسمة، مقابل 18 هدفا وتمريرة حاسمة واحدة للدون البرتغالي.

كما تميل الكفة للنجم الأرجنتيني حتى في مباريات دوري أبطال أوروبا، البطولة المفضلة للنجم البرتغالي، الهداف التاريخي "للتشامبيونز ليغ" برصيد 132 هدفا.

ففد سجل ميسي 3 أهداف خلال 5 مواجهات سابقة بينهما، في حين فشل روناالدو في ترك أي بصمة.

أما على صعيد الأرقام الإجمالية للثنائي خلال مسيرتهما الاحترافية بغض النظر عن فارق العمر بينهما، فإن الكفة تميل لصالح كريستيانو رونالدو (36 عاما)، الذي حقق 80 بطولة مختلفة مع الأندية والمنتخبات خلال 19 موسما، وأحرز 750 هدفا في 1029 مباراة.

أما ميسي الذي يصغر منافسه بنحو عام ونصف العام ولعب 17 موسما، فقد حقق 77 بطولة مختلفة، وسجل 712 هدفا خلال 886 مباراة.

وبالتالي لا تكمن أهمية مباراة الثلاثاء بين برشلونة وضيفه يوفنتوس، بالنسبة للجماهير، في الصراع على النقاط الثلاث المركز الأول في المجموعة، بقدر ما تتركز على نجمي الفريقين رونالدو وميسي، اللذين يجددان الموعد وجها لوجه بعد غياب لنحو عامين ونصف العام.

وحسم برشلونة ويوفنتوس تأهلهما إلى دور الـ16 لدوري الأبطال، حيث يتصدر "البلوغرانا" قائمة المجموعة برصيد 15 نقطة، متفوقا بفارق 3 نقاط على وصيفه "البيانكونيري" الذي خسر في مباراة الذهاب (0-2) على ملعب "أليانز ستاديوم" في غياب هدافه رونالدو.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة