الجمعة، 16 إبريل 2021

فنانة مصرية تزوجت بسبب مشهد ساخن: كان لازم يتلم عرضي

2020-12-08 | منذ 4 شهر

تعتبر الفنانة فريدة سيف النصر، إحدى جميلات ثمانينات القرن الماضي، اكتشفها المخرج حسام الدين مصطفى ، وتبناها فنيًا الفنان سمير غانم وضمها إلى فرقة ثلاثي أضواء المسرح، وظهرت بعدها في عدد من الأفلام.

أثارت فريدة سيف النصر الجدل ببعض الأدوار التي قدمتها، حيث اعتبرها البعض جريئة، وظلت هي في تقديم ما تفضله من أدوار وما أحبها الجمهور به من شخصيات ذات نعومة وأنوثة، إلى أن فجرت المفاجأة لجمهور بارتدائها للحجاب واعتزالها الفن.جاء ذلك بعد أن حضرت جلسات الحديث عن القبر، وقامت إحدى الفنانات المعتزلات بتلبيسها للحجاب، وكانت هذه الجلسات بعد وفاة شقيقها وهو يبلغ 21 عاما، ولم تستمر هي في الحجاب أكثر من عام، لتعلن قرار خلعها للحجاب وعودتها للتمثيل مرة آخرى.بعد خلعها للحجاب تعرضت لهجوم شديد من زميلاتها، وأعضاء الجماعات الإرهابية، إلى أن وصل الأمر إلى إطلاق النار على منزلها 3 مرات، إلا أن أمن الدولة ألقوا القبض على بعض الأشخاص ولا زال بعضهم محبوس حتى الآن.

تحدثت الفنانة فريدة سيف النصر، في لقاء تلفزيوني عن قصة زواجها الغريبة وروت قصة بدلة الرقص التي ظهرت بها في فيلم 424، والتي كانت السبب في تزويجها.

قالت الفنانة إن والدها الراحل سمح لها بالتمثيل، ووضع لها حدا لا يمكن تجاوزه باسم الحرية، بعد أن أعرب عن استياءه بسبب بدله الرقص التي ظهرت بها في فيلم 424.وكان المفترض أن ترقص مع الفنان أحمد عدوية، وعمرها حينها أصغر بقليل من 17 عاما، ولم يكن لديها المال اللازم لشراء بدلة رقص.
وقالت فريدة سيف النصر: "بعد ارتدائي لبدلة الرقص مكنتش أعرف إني جامدة أوي كدة".

وأضافت: تلك كانت أول مرة ترقص فيها في فيلم، وعندما أشار المخرج أحمد فؤاد باستئجار بدلة رقص لها، اتضح أن البدلة أقرب إلى "مايوه"، ولم يسبق لراقصة أن ارتدت بدلة بهذه السفالة، على حد وصفها.

وقالت فريدة سيف النصر، تزوجت بعد الفيلم عشان كان لازم يتلم عرضي.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة