الخميس، 13 مايو 2021

في هذه الحالات .. الكاسيت يؤدى إلى تلف البطارية

2020-12-01 | منذ 5 شهر


تعد البطارية بجانب المحرك هي القلب الثاني للسيارة والمسؤولة عن تشغيل المحرك وعن كل الأمور والعمليات التي تقوم بها السيارات ، فحتى توصيل الوقود للمحرك لن يتم دون وجود بطارية كهربائية تمد مضخة الوقود بالطاقة اللازمة .

وينصح الخبراء بضرورة توخي الحذر واتباع الخطوات الصحيحة في التعامل مع البطارية، في السطور التالية أكثر الأخطاء شيوعا والأسباب التي تؤدي إلى ما يسمى بـ "الموت المفاجئ" للبطارية عن طريق الكاسيت.


وتتكون تركيبة الكاسيت بطريقة معينة داخل السيارة لعدة أسباب لتحافظ على عمر البطارية، ولذلك هناك دائرة كهربائية خاصة بكاسيت السيارة وهى تسمى "gateway" الذى يعطى الإشارة للكاسيت عند التشغيل في الحال ويكون متصلا بالبطارية مباشرة.

فهناك أيضا عدة أسباب لتلف البطارية بعدة أشياء غير مستقرة لتكثيف الحمل الزائد على البطارية :

1- القيام باستخدام الأجهزة الإلكترونية الإضافية داخل السيارة، مثل شاشات العرض، ومضخمات الصوت والمصابيح الإضافية، التي لا تأتي مع أجزاء السيارة الأساسية، الأمر الذي يعمل على زيادة استهلاك الكهرباء في المركبة.

2- ترك مكيف السيارة يعمل رغم توقف السيارة وغلق التشغيل، أو ترك الإضاءة تعمل فترة مع غلق تشغيل السيارة، وبالتالي نفاذ البطارية.

3- ركن السيارة وعدم تشغيلها لفترة طويلة من الزمن، لأسباب عديدة منها السفر على سبيل المثال، وهو الأمر الذي يتلف البطارية، لذلك علينا في حالات السفر أن نقوم بتوكيل شخص لتشغيل السيارة كل فترة، حتى لا تُترك دون أي نشاط كهربائي أو ميكانيكي فيها.

4- إهمال الصيانة الدورية للبطارية خصوصًا، وللسيارة نفسها بشكل عام، حيث إن هناك بعض الأعطال في حالات اهمالها هذه تستنزف البطارية، وتؤدي إما إلى نفادها أو تعطلها بالكامل، وأيضًا تلف بعض التوصيلات والأسلاك الخاصة ببطارية السيارة الأمر الذي يؤثر سلبًا على البطارية ويقلل من عُمرها الافتراضي.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة