الأحد، 17 يناير 2021

ورد الآن.. سلطات صنعاء تتخذ قرارا عاجلا بشأن الضابط الذي سرب تسجيلات مقتل"الأغبري"

2020-11-19 | منذ 2 شهر

 

أطلقت السلطات الأمنية الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في صنعاء، مساء اليوم الخميس، سراح الضابط عبد الله الأسدي بعد اكثر من شهرين من احتجازه في سجن البحث الجنائي على ذمة تسريب تسجيلات مصورة لقضية مقتل الشاب عبد الله الأغبري التي أثارت الرأي العام.
وبحسب "الموقع بوست"قالت مصادر مقربة من أسرة المساعد وضابط التحقيقات عبد الله الأسدي إن سلطات الحوثيين طلبت ضمانة تجارية قبل الإفراج عنه، والتزام بأنه لن يتحدث هو

وأسرته لوسائل الإعلام.وأضافت أن جموعا كبيرة من أبناء المنطقة التي يقطنها وعقال حارات استقبلوا الأسدي أثناء خروجه من السجن مثمنيين العمل الذي وصفوه بالبطولي في كشف الحقائق للرأي العام بعد محاولة حرف مسار قضية مقتل الأغبري.
واعتقلت إدارة البحث الجنائي الضابط عبد الله الأسدي الذي يعمل نائبا لمدير البحث في المنطقة الخامسة، بعد تسريب فيديو جريمة تعذيب وقتل الشاب عبد الله الأغبري، واتهمته بالخيانة وإفشاء الأسرار وإقلاق السكينة.
كما احتجزت إدارة البحث الجنائي إلى جانب الأسدي ستة من زملائه لتطلق سراحهم بعد أيام، في حين ظل الأسدي رهن الاعتقال حتى مساء اليوم.

 


إخترنا لك
أخبار ذات صلة