الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020

أسرة الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في صدمة شديدة والحزن يخيم على أحمد علي وطارق عفاش

2020-10-20 | منذ 1 شهر

علي عبدالله صالح
تعيش اسرة الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح حالة من القلق بعد انقطاع التواصل بمحمد محمد صالح وعفاش طارق صالح المختطفين لدى جماعة الحوثي.

وقال العميد صادق دويد، الناطق باسم قوات المقاومة الوطنية في جبهة الساحل الغربي والمقرب من طارق صالح في تغريدة على حسابة بمنصة التدوين المصغر "تويتر"، عام ونصف من انقطاع الزيارات والاتصالات بالمختطفين محمد بن محمد وعفاش طارق القابعين في سجن الحوثي”.

وأضاف دويد، "كل المساعي الانسانية التي تبذل بهذا الشان بما فيها جهود الصليب الاحمر تواجه بعراقيل ولم تتمكن من الوصول اليهما”

وفي أكتوبر العام 2018، أفرج الحوثيين عن نجلي الرئيس الراحل صالح، صلاح ومدين، بوساطة من سلطنة عمان، ولم يكن لمدين وصلاح، بينما محمد صالح وعفاش طارق صالح مازالا معتقلين حتى اليوم

واعلنت سلطنة عمان، في وقت سابق بوصول 22 شخصاً من أفراد عائلة الرئيس الراحل إلى عُمان، بالتنسيق مع الجهات المختصة بصنعاء، للالتحاق بأسرهم المقيم بالسلطنة منذ بداية الأزمة اليمنية.

يشار الى ان الحوثيين اعتقلوا أفراد من أسرة الرئيس صالح بعد مقتل الأخير عقب اندلاع الانتفاضة ضد ميليشيا الحوثي التي دعا إليها العام 2017في العاصمة صنعاء والتي أدت الى مقتلة.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة