الثلاثاء، 26 يناير 2021

أول تعليق حكومي على محاولة الحوثيين اغتيال العرادة وعدد من القادة العسكريين في مأرب

2020-09-26 | منذ 4 شهر


أدانت الحكومة الشرعية محاولة استهداف جماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران حفل إيقاد شعلة العيد الـ 58 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة في مدينة مأرب بصاروخ باليستي والذي سقط في مدرسة الميثاق الواقعة في أحد الأحياء السكنية بعد دقائق من خروج مئات الطلاب المشاركين في الاحتفالية‏.

وقالت الحكومة عن طريق وزير إعلامها معمر الإرياني إن" محاولة الاستهداف الإجرامي لحفل إيقاد الشعلة والايقاع بأكبر قدر من الضحايا بين المدنيين يؤكد حقد جماعة الحوثي الدفين على الثورة والجمهورية، ومحاولاتها الانتقام من مدينة مأرب تعبيرا عن حالة الإفلاس والفشل في تحقيق أي انتصار عسكري او تقدم ميداني على الأرض".

وأكد الإرياني أن "اتهداف مليشيا الحوثي المتكرر للأعيان المدنية والاحياء السكنية بالصواريخ والطائرات المسيرة ايرانية الصنع وتعمدها الأضرار بملايين المدنيين والنازحين من مختلف المحافظات الى مدينة مأرب، تمثل جريمة حرب مكتملة الأركان وجريمة مرتكبة ضد الانسانية، وسيقدم كافة المسئولين عنها للمحاسبة‏".

 

ولفت إلى أن استمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والمبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث على جرائم استهداف جماعة الحوثي المتعمد والمتواصل للمدنيين في مأرب يشكل وصمة عار في جبين الإنسانية، ويعطي ضوء أخضر للمليشيا لمواصلة أنشطتها الإرهابية.

ومساء الأمس فشلت جماعة الحوثيين، في اغتيال محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة وعدد من القيادات العسكرية بهجوم صاروخي.

واستهدف الحوثيون، الاحتفال الذي أقامته السلطة المحلية بمأرب بمناسبة الذكرى الـ58 لثورة 26 سبتمبر المجيدة والذي حضره العرادة وعدد من القيادات الحكومية والعسكرية أبرزها نائب رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله الخنبشي ورئيس هيئة الأركان الفريق الركن صغير بن عزيز.

وقالت مصادر محلية لـ"يمن برس" إن الصاروخ الحوثي أخطأ هدفه وسقط في منطقة ترابية وسط المدينة ونتج عنه تضرر عدد من المنازل والمحلات من الشظايا دون وقوع أي إصابات


إخترنا لك
أخبار ذات صلة