الخميس، 29 أكتوبر 2020

دراسة: نقص هذا الفيتامين يزيد من إصابتك بـ فيروس كورونا

2020-09-08 | منذ 2 شهر


توصلت دراسة جديدة أجريت من قبل باحثين في جامعة شيكاغو، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د هم أكثر عرضة بنسبة 60
في المائة للإصابة بـ فيروس كورونا المستجد. وأوضح الباحثون المشرفون على الدراسة، أن فيتامين د يلعب دورًا مهمًا في جهاز المناعة، حيث
يعزز صحة الخلايا التائية والضامة التي تقاوم العدوى، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأشار الباحثون، إلى وجود صلة بين انخفاض مستويات فيتامين (د) وارتفاع معدلات الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى ، مثل الربو
والسل والالتهابات الفيروسية التي تهاجم الرئتين.


واكد الباحثون، ان تناول فيتامين د؛ يعتبر أحد الوسائل الوقائية التي تحمي من فيروس كورونا، وهو الأمر الذي زاد بين الأشخاص الذين يعانون
مؤخرًا من نقص فيتامين د، قبل الخضوع لاختبار فيروس كورونا. وتابع الباحثون، ان نقص فيتامين د هو خيط مشترك مغري يربط بين عدة
مجموعات معرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا، والإصابة بأمراض خطيرة بين كبار السن والبدناء، ويعتبر المصدر الأساسي لفيتامين د هو
ضوء الشمس، والذي يتم امتصاصه عبر الجلد. وكشف الباحثون، عن انه لا يعد فيتامين د دليلا على أنه يمنع الناس من الإصابة بفيروس
كورونا، لكن الفرق بنسبة 60٪ في معدلات الاختبار الإيجابية يشير إلى أنه قد يكون له بعض التأثير في زيادة نسبة الإصابة بالفيروس. وقال
الدكتور ديفيد ميلتزر المؤلف المشارك في دراسة جامعة شيكاغو، إن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د، كانت هناك صلة كبيرة بين
نقصه وبين الإصابة بفيروس كورونا المستجد.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة