السبت، 26 سبتمبر 2020

جنوب إفريقيا: نتحاور مع روسيا لإسكات السلاح في القارة السمراء

2020-08-28 | منذ 4 أسبوع


قال الملحق العسكري لسفارة جنوب إفريقيا في موسكو، إن تنفيذ برنامج تدريبي لقوات بلاده في روسيا من أجل حفظ السلام في القارة السمراء ممكن، مشيدا بالعلاقات الجيدة والمثمِرة مع موسكو.

وأضاف الملحق العسكري الجنرال م. ماسيندا في حديث لـ "سبوتنيك" أن التعاون بين جنوب إفريقيا وروسيا سيكون مساهمة فعلية في حملة "إسكات السلاح" التي أطلقها الاتحاد الإفريقي خلال شهر فبراير من العام الجاري الهادفة إلى إخماد النزاعات والحروب في القارة السمراء.

تصريح المسؤول العسكري الجنوب إفريقي جاء في سياق حديثه عن إمكانية تنفيذ برنامج تدريبي لجنود حفظ السلام الجنوب إفريقيين في روسيا، والذي سبق أن كشف السفير الروسي في بريتوريا إيليا روغاتشيف في شهر مارس الماضي مشاوراته بشأنه مع مسؤولي جنوب إفريقيا.

الجنرال ماسيندا شدد على العلاقات الجيدة بين موسكو وبريتوريا لا سيما في مجال التدريب والتربية والتنمية، موضحا أنه تم إجراء محادثات بين الجانبين بشأن "إسكات السلاح" في إفريقيا وأنه في حال توفر فرصة تدريب على الأراضي الروسية، وهي ممكنة، لتعزيز مشروع "إسكات السلاح" فإنها "ستكون جيدة لنا".

هذه الجهود الروسية الجنوب إفريقية تدخل في إطار مساعي مجلس الأمن الدولي من أجل إحلال السلام والأمن في القارة السمراء التي تمزقها مختلف الصراعات والنزاعات والحروب المحلية والإقليمية والأجندات الدولية.

ويسعى الاتحاد الإفريقي بدعم دولي، بما فيه الروسي، إلى تطويق هذه الأزمات والنزاعات المسلحة في القارة الإفريقية ضمن حملة "إسكات السلاح" لتيسير عملية تنمية القارة وتسخير مواردها البشرية والطبيعية من أجل النهوض بشعوبها.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة