الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020

غضب عارم في الكويت بسبب تسريبات لأمن الدولة وولي العهد يحذر

2020-08-24 | منذ 1 شهر

اعتبر نائب أمير دولة الكويت ولي العهد سمو الشيخ نواف الأحمد أن محاولات تصوير الكويت على أنه بؤرة للفساد ، أمر غير مقبول ويستدعي الوقوف تجاهه بحزم وقوة..مشدداً على ضرورة قيام السلطتين التشريعية والتنفيذية بتحمل مسئولياتهما لتصحيح المسار ومواجهة كل أوجه الفساد.

وحذر ولي عهد دولة الكويت من إنحراف بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي ،وتداول بعض التناولات والتسريبات التي تهدف الى شق الصف الوطني والإضرار بسمعة البلد.

وشهدت مواقع التواصل الإجتماعي في الكويت خلال اليومين الأخيرين ، ردود فعل ساخطة إثر نشر مقاطع فيديو مسربة لضباط في جهاز أمن الدولة وهو يقومون بعمليات تجسس وتنصت على مواطنين كويتيين

ودعا مواطنون كويتيون السلطات الى محاسبة كل المتورطين في هذه الفضيحة التي تؤثر على سمعة البلد ، وانهاء الفساد في المؤسسة الأمنية .

وكانت وزارة الداخلية الكويتية أعلنت في وقت سابق إيقاف مدير جهاز أمن الدولة و 8 ضباط كبار من بينهم رئيس وحدة مكافحة غسيل الأموال عن العمل وفتح تحقيق عاجل بشأن تلك التسريبات الخاصة بعمليات التنصت على مواطنين والتي يعتقد بأنها تعود للعام 2018.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها تسريب مثل هذه المقاطع المسجلة، إذ سبق وأن تم تداول تسريبات لجهاز أمن الدولة في فبراير الماضي بشأن قضايا فساد تتعلق بالصندوق الماليزي وصفقات مشبوهة اخرى، وتم إحالتها لديوان المحاسبة وهيئة مكافحة الفساد ومن ثم النيابة العامة.


إخترنا لك
أخبار ذات صلة